Tracking Global Online Censorship
تتبّع تأثير الإشراف على المحتوى على حرية التعبير في جميع أنحاء العالم

دليل الطعن بقرارات الإشراف على المحتوى

تسمح لك معظم منصات التواصل الإجتماعي باستئناف القرارات المتخذة بشأن المحتوى الخاص بك - على الرغم من أن ما يمكنك وما لا يمكنك استئنافه قد يختلف من شركة إلى أخرى. هذا شرح موجز للخيارات المتاحة لك وكيفية اتخاذ القرارات داخل كل شركة.

الطعن بقرارات "تويتر

ما القرارات التي يمكن للمستخدم/ة أن يطعن بها؟

يمكن للمستخدمين/ات أن يقدّموا طعناً (أو التماساً كما تسمّيه "تويتر") بشأن توقيف الحساب أو إغلاقه بشكل دائم، وتوقيف ميزات البثّ المباشر على "تويتر" بالصوت والفيديو، وكذلك بشأن أيّ انتهاك لقواعد "تويتر" على مستوى التغريدات.

بالإضافة إلى ذلك، يستجيب "تويتر" لشكاوى حقوق النشر المقدّمة بموجب "قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية" (DMCA)، كما يعيد توجيه الشكوى إلى موقع "لومن" (Lumen) مع إزالة المعلومات الشخصية منها. ويمكن للطرف المتضرّر (المستخدم/ة) أن يقدّم بموجب القانون نفسه طعناً (التماساً) بشأن الحذف عبر إرسال إشعار مضاد متوافق للحصول على معلومات حول عمليات الإزالة المتعلّقة بحقوق النشر. اطّلع/ي على المزيد هنا.

ينفّذ "تويتر" سياساته بطرق مختلفة وهي يمكن أن تنطبق على الحسابات، أو الرسائل، أو التغريدات. ونتيجة لذلك، يمكن أن يحدّ الموقع من إمكانية الوصول إلى إحدى التغريدات (في نتائج البحث والردود والخطوط الزمنية timelines)، أو يمكن أن يطلب من المستخدم/ة حذف التغريدة، أو إخفاء التغريدة المسيئة بانتظار ما سيتّخذه المستخدم/ة من إجراء. وفي المقابل، يمكن للمستخدمين/ات الطعن (التماس) بالقرارات التي يطلب فيها "تويتر" حذف التغريدة.

على مستوى الحساب، قد يطلب "تويتر" إجراء تعديل في الوسائط أو صورة الملفّ الشخصيّ إذا تبيّن أنّها تنتهك السياسات، أو قد يضع الحساب على وضع "القراءة فقط" (read-only mode) ممّا يحدّ من قدرته على التغريد أو التفاعل مع المحتوى. كما يمكن أن يلجأ "تويتر" إلى إقفال الحسابات مؤقّتاً إلى حين التحقّق من ملكية الحساب عن طريق رقم الهاتف أو عنوان البريد الإلكتروني. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ تكرار عمليات تعليق الحساب يؤدّي إلى توقيفه وإزالته من المنصّة العالمية.

أمّا الخيارات الأخرى لإنفاذ هذه السياسة بشأن المحتوى غير المنتهك، فتشمل وضع علامات واضحة على التغريدة أو منع الوصول إلى المحتوى في بلد معيّن.

للمزيد من المعلومات حول خيارات تنفيذ سياسات "تويتر"، زوروا هذه الصفحة.

كيف يمكن للمستخدمين/ات تقديم الطعون؟

يمكنك للمستخدمين/ات تقديم طعن (التماس) بشأن توقيف حساب أو إغلاقه عبر واجهة "تويتر" أو عن طريق تقديم هذا الطلب.

في حال طلب "تويتر" حذف التغريدة، سيرسل الموقع للمستخدم/ة إشعاراً من خلال البريد الإلكتروني، وإذا كان المستخدم/ة يرى أنّ موظّفي/ات "تويتر" ارتكبوا خطأ ما بشأن هذه التغريدة، يمكنه/ا أن يقدّم طلباً للطعن في القرار بالاعتماد على التوجيهات الموجودة في رسالة البريد الإلكتروني.

يمكن للمستخدمين/ات كذلك أن يقدّموا بموجب "قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA) إشعاراَ مضاداً عبر الردّ على التنبيه الأصلي الذي أرسله "تويتر" عبر البريد الإلكتروني، على أن يتضمّن ما يلي:

  • توقيع خطّي أو إلكتروني (كتابة الإسم الكامل ستكون كافية)؛
  • التعرف على المادة التي تمت إزالتها أو التي تمّ تعطيل الوصول إليها والموقع الذي ظهرت عليه المادة قبل إزالتها أو الذي تمّ تعطيل الوصول إليه (الوصف من إشعار حقوق النشر سيكون كافياً)؛
  • بيان بتحمّل عقوبة الحنث باليمين على اعتقادك الراسخ بأنّ المواد أُزيلت أو أوقفت نتيجة لخطأ ما أو خطأ في التعرف على المادة التي ستتم إزالتها أو إيقافها؛
  • اسمك، وعنوانك، ورقم هاتفك، وبيان بأنّك توافق/ين على الاختصاص القضائي لمحكمة المقاطعة الفدرالية للمقاطعة التي يقع بها العنوان، أو إذا كان عنوانك خارج الولايات المتحدة، ولأي مقاطعة قضائية يوجد فيها "تويتر"، وأنّك ستقبل/ين خدمة العملية من الشخص الذي قدم الإشعار المنصوص عليه في البند الفرعي (c)(1)(C) أو أحد الوكلاء الممثّلين لهذا الشخص. 

عند تلقّي "تويتر" إشعاراً مضاداً صالحاً، يعمد الموقع على الفور إلى إعادة توجيه نسخة إلى الشخص الذي قدّم الإشعار الأصلي. وهذا يعني أنّ معلومات الاتصال التي أرسلتها في إشعارك المضادّ سيشاركها "تويتر" مع الشخص الذي قدّم الإشعار الأصلي.

إذا لم يوافق صاحب/ة حقوق النشر على أنّ المحتوى قد أُزيل عن طريق الخطأ أو بسبب سوء في التعريف، يجوز له/ا اتّخاذ إجراء قانوني ضدّك. ولهذا ينصح "تويتر" المستخدمين/ات بالتأكّد من أنّ المواد أُزيلت أو أوقفت عن طريق الخطأ، وأن يفهموا تداعيات إرسال دعوى كاذبة.

ماذا يحدث بعد ذلك؟

يراجع أحد أعضاء فريق الدعم في "تويتر" كلّ  طلب من طلبات الطعن، وتقول الشركة إنّها ستوفّر عند الإمكان أعضاء فريق يفهمون السياق المحلّي لمراجعة أيّ محتوى ذي طابع ثقافي محدّد.

ماذا يمكن أن يفعل المستخدمون/ات في حال رفض الطعن الذي قدّموه؟

في معظم الحالات، يبقى المستخدمون/ات قادرين على الوصول إلى حساباتهم وبياناتهم حتّى لو عُلّقت حساباتهم، ولن يقوم "تويتر" بتعطيل الحساب إلّا في حال حدوث انتهاكات جسيمة. أمّا إذا أراد المستخدم/ة إلغاء حسابه/ا المعلّق فيحتاج إلى تقديم طلب لذلك.

الطعن بقرارات "إنستغرام"

ما القرارات التي يمكن للمستخدم/ة أن يطعن بها؟

يوفّر تطبيق "إنستغرام" إمكانية تقديم طعن (أو طلب مراجعة كما يسمّيه التطبيق) بشأن المحتوى المحذوف (مثل المنشورات أو التعليقات أو القصص) أو الحسابات المعلّقة بسبب انتهاك "إرشادات المجتمع" الخاصّة به. أمّا الحسابات التي يتكرّر انتهاكها لـ"إرشادات المجتمع" و"شروط الاستخدام"، فقد يزيلها "إنستغرام" من دون توفير فرصة الطعن بهذا القرار للمستخدمين/ات.

 ويقول التطبيق إنّه يمكن تقديم طعن في "معظم الحالات"، ولكنّ بعض أنواع المحتوى لا يمكن تقديم طعن بشأنها، مشيراً إلى أنّه "بصدد إضافة مزيد من الخيارات".

كيف يمكن للمستخدمين/ات تقديم الطعون؟

يتيح "إنستغرام" تقديم الطعن بشأن إزالة المحتوى وتعليق الحسابات عن طريق خاصّية تقديم تقرير ضمن التطبيق موجودة في قائمة الإعدادات (settings).

وفي حال تمّ إلغاء تنشيط الحساب، وكان للمستخدم/ة يعتقد أنّ ذلك حصل عن طريق الخطأ، فيمكن تقديم طعن في هذا الخصوص عبر تقديم هذا الطلب.

أمّا إذا أُزيل المحتوى بسبب شكوى حول حقوق النشر، يرسل إنستغرام" لمستخدميه هذه التعليمات حول كيفية تقديم إشعار مضاد بموجب "قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية" (DMCA). ويمكن للمستخدمين/ات كذلك تقديم طعن باستخدام "نموذج الطعن بسبب بلاغ يتعلق بحقوق النشر" (‎Instagram Copyright Appeal Form‎)، وقد تستغرق العملية ما يصل إلى 14 يوماً. للمزيد من المعلومات حول عمليات الإزالة المتعلقة بحقوق النشر، زوروا هذه الصفحة.

ماذا يحدث بعد ذلك؟

يقول "إنستغرام" إنّه "في العادة" يراجع الطعون غير المتعلّقة بحقوق النشر خلال 24 ساعة.

ماذا يمكن أن يفعل المستخدمون/ات في حال رفض الطعن الذي قدّموه (عمليات إزالة غير متعلقة بحقوق النشر)؟

في حال لم يوافق المستخدمون/ات على قرار المراجعة، يمكنهم/ن تقديم طعن إلى "مجلس الإشراف الخاص بفيسبوك"، حيث يحدّد المجلس عدداً معيّناً من الطعون المؤهّلة.

الطعن بقرارات "تيكتوك"

ما القرارات التي يمكن للمستخدم/ة أن يطعن بها؟

يشير تطبيق "تيكتوك" إلى أنّه يبلّغ المستخدمين/ات بالقرارات التي يتّخذها بشأن إزالة المحتوى وفقاً لـ"إرشادات المجتمع" الخاصة به، ويتيح لهم/ن تقديم طعن (الاعتراض) إذا كانوا يعتقدون بأنّه لا يوجد أيّ انتهاك.

يمتثل "تيكتوك" أيضاً بإجراءات الإشعار والإزالة المحددة في "القسم 512" (c) من "قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية" (DMCA)، بحيث يمكن للمستخدمين/ات الذين تصلهم الإشعارات بموجب هذا القانون تقديم إشعار مضاد بموجب القانون نفسه. للمزيد من المعلومات حول عمليات الإزالة المتعلقة بحقوق النشر، زوروا هذه الصفحة.

وبالنسبة إلى مُنشِئي/ات المحتوى الذين ينتهكون معايير الأهملية لـ"صندوق مبدعي تيكتوك" (TikTok Creator Fund) أو "إرشادات المجتمع"، قد تُعلّق حساباتهم/ن مؤقّتاً أو قد تُحظر نهائياً من برنامج الصندوق، ويمكن لهؤلاء بدورهم/ن أن يقدّموا طعناً بعملية تعليق أو حذف حساباتهم/ن من الصندوق.

كيف يمكن للمستخدمين/ات تقديم الطعون؟

يرسل "تيكتوك" إلى الحسابات التي تعرّضت للحظر إشعاراً داخل التطبيق حول هذا الموضوع، في حين يمكن تقديم طلبات الطعن بشأن المحتوى أو الحسابات المحظورة باستخدام واجهة التطبيق الأساسية.

يمكن كذلك تقديم المزيد من الآراء والملاحظات باستخدام هذا النموذج.

ويمكن للمستخدمين/ات تقديم إشعار مضاد بموجب "قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية" (DMCA) باستخدام هذا النموذج.

أمّا منشئو/ات المحتوى الذين عُلّقت أو حُظرَت حساباتهم/ن من صندوق مبدعي تيكتوك" فيمكنهم/ن استخدام واجهة التطبيق الأساسية لتقديم المزيد من الآراء والملاحظات وتقديم طعن بالقرار (عن طريق النقر على الإشعار بالحظر الذي يصلهم/ن داخل التطبيق).

ماذا يحدث بعد ذلك؟

بعد أن يقدّم منشئ/ة المحتوى طعناً بقرارات التطبيق، يعمل فريق الدعم الخاصّ بـ"تيكتوك" على على مراجعة الطعن ومتابعته مع المستخدمين/ات عن طريق الإشعارات داخل التطبيق.

يستمرّ تعليق حسابات منشئي/ات المحتوى على "تيكتوك" لمدّة 30 يوماً، وفي حال تمّ حظرهم من "صندوق مبدعي تيكتوك" فتصبح مقاطع الفيديو التي نشروها غير مؤهّلة لبرنامج الصندوق ولن يكون بمقدور أصحاب الحسابات سحب الأموال. وعند انتهاء فترة الـ30 يوماً، يرسل "تيكتوك" إشعاراً إلى المستخدم/ة يبلغه/ا فيه بانتهاء فترة تعليق الحساب.

أمّا في حال حظر الحساب بصورة دائمة فلن يكون بمقدوره الاستمرار في برنامج "صندوق مبدعي تيكتوك"، في حين يمكن لمنشئي/ات المحتوى الذين تمّ حظرهم سحب الأموال التي لم يسحبوها بعد.

ماذا يمكن أن يفعل المستخدمون/ات في حال رفض الطعن الذي قدّموه؟

لا يوفّر "تيكتوك" معلومات حول ما يمكن للمستخدمين/ات فعله في حال رفض الطعن الذي قدّموه أو في حال حظر حسابهم/ن على التطبيق بصورة دائمة (مع حجب إمكانية الوصول إلى تقديم طعن داخل التطبيق). في المقابل، يمكن لمنشئي/ات المحتوى التواصل مع فريق الدعم الخاصّ بـ"تيكتوك" عبر البريد الإلكتروني للحصول على المساعدة.

الطعن بقرارات "تمبلر"

ما القرارات التي يمكن للمستخدم/ة أن يطعن بها؟

لا يوفّر "تمبلر" (Tumblr) إمكانية تقديم طعن بجميع عمليات إزالة المحتوى. إذا اكتشف الموقع أنّ المستخدمين/ات انتهكوا الإرشادات الخاصّة به، قد يرسل لهم/ن إشعاراً عن طريق البريد الإلكتروني. وفي حال فشل المستخدمين/ات في شرح أو تصحيح الخطوة التي أدّت إلى وصول الإشعار بالإزالة، سيؤدّي ذلك إلى اتّخاذ إجراءات ضد الحساب المنتهِك للإرشادات، في حين قد تؤدّي الانتهاكات المتكرّرة إلى تعليق المدوّنة أو الحساب بصورة دائمة. وتجدر الإشارة إلى أنّ "تمبلر" يحتفظ بحقّه في تعليق الحسابات أو إزالة المحتوى من دون سابق إنذار ولأيّ سبب، من دون إمكانية الطعن بالقرار.

ومع ذلك، يمكن للمستخدمين/ات تقديم طعن بالقرارات المتّخذة بشأن معظم فئات المحتوى التي تُصنّف على أنّها "للبالغين" (adult).

كيف يمكن للمستخدمين/ات تقديم الطعون؟

عندما يزيل "تمبلر" المحتوى أو يزيل مدوّنة أو حساباً بسبب انتهاك "إرشادات المجتمع" الخاصّة به، قد يتلقّى المستخدمون/ات إشعاراً بالبريد الإلكتروني ونصيحةً بالتأكّد من أنّ عنوان البريد الإلكتروني المرتبط بالحساب هو العنوان الذي يستخدمونه حالياً.

وبالنسبة إلى المستخدمين/ات الذين يُصنّف محتواهم/ن على أنّه "للبالغين" (اعتماداً على تقنية التعلّم الآلي والإشراف على المحتوى من قبل شخص حقيقي)، أو الذين تُصنّف مدوّناتهم/ن على أنّها "إشكالية"، سيصلهم/ن إشعار بالأمر بطريقتين:

  • وضع علامة على المحتوى المبلّغ عنه
  • رسالة عبر البريد الإلكتروني تتضمّن روابط تقود المستخدم/ة إلى صفحات مخصّصة لمراجعة المنشورات التي وصلت بحقّها بلاغات.

يمكن للمستخدمين/ات أن يطلبوا بعد ذلك مراجعة المحتوى الذي يعتقدون أنّه تمّ تمييزه بعلامة معيّنة عن طريق الخطأ من أجل تقديم طعن بالقرار، ثمّ يراجع أشخاص حقيقيون هذه الطلبات. أمّا إذا تأكّد "تمبلر" من صحّة تمييز المنشورات على أنّها للبالغين، سيُعاد توجيهها إلى إعداد خاص لا يراه سوى ناشر/ة المحتوى.

لا يمكن تقديم طعنٍ بالعلامات التي توضع على المحتوى إلّا من قبل ناشر/ة المحتوى الأساسي/ة فقط، أمّا المحتوى المُعاد نشره والذي تمّ تمييزه ووُضعت علامة عليه فلا يمكن تقديم طعن بشأنه. بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن تقديم طعن بشأن المحتوى الذي انتهى "الخبراء المدرَّبون" من مراجعته واعتبروا أنّه ينتهك "إرشادات المجتمع" الخاصّة بـ"تمبلر".

يمكن للمستخدمين/ات كذلك تقديم طعن عند إزالة أيّ مواد بناءً على أيّ شكوى بخصوص حقوق النشر أو العلامة التجارية، عن طريق تقديم إشعار مضاد بموجب "قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية" (DMCA)، وذلك عن طريق كتابة رسالة إلى عنوان الوكيل أدناه:

Tumblr, Inc. (Automattic)
60 29th Street #343
San Francisco, CA 94110
Attn: Copyright Agent

للمزيد من المعلومات حول عمليات الإزالة المتعلقة بحقوق النشر، زوروا هذه الصفحة.

ماذا يحدث بعد ذلك؟

سيتلقّى المستخدمون/ات رسالة بريد إلكتروني بعد انتهاء مراجعة الطعن من قبل أشخاص حقيقيين، ويمكنهم/ن في هذا الوقت مراقبة حالة الطعن في قسم "مراجعة المنشورات التي تمّ تمييزها" (review flagged post) في قسم الإعدادات الخاصّ بالمدوّنة الشخصية.

ماذا يمكن أن يفعل المستخدمون/ات في حال رفض الطعن الذي قدّموه؟

يعتبر "تمبلر" قرارات الطعن قرارات نهائية، بحيث لا يمكن استئنافها بعد الانتهاء من مراجعة المحتوى ويُبلَّغ المستخدم/ة بذلك عن طريق لافتة توضع على المنشور ذي الصلة.

الطعن بقرارات "يوتيوب"

ما القرارات التي يمكن للمستخدم/ة أن يطعن بها؟

يتيح "يوتيوب" تقديم طعن (أو طلب إعادة نظر كما يسمّيه) بشأن مزاعم مخالفة المحتوى لـ"إرشادات المجتمع" الخاصّة به. (يستخدم "يوتيوب" إجراءات مختلفة للمخالفات التي تشتمل على شكاوى حول حقوق النشر، اطّلعوا على تفاصيلها هنا).

لا يؤدّي حذف الفيديو الذي تلقّى إنذاراً إلى إزالة الإنذار من حساب المستخدم/ة. ويستخدم "يوتيوب"، كما غيره الكثير من المنصّات، عملية توجيه الإنذارات إلى المستخدمين/ات كممارسة للحدّ من المحتوى المسيء بهدف إدارة الإنذارات (التقارير) لا سيّما تلك الموجّهة إلى من يكرّر المخالفات. يبقى الإنذار سارياً على القناة لمدّة 90 يوماً، وإذا تلقّى المستخدم/ة ثلاثة إنذارات بمخالفة "إرشادات المجتمع" خلال الفترة نفسها التي تبلغ 90 يوماً، يعمد "يوتيوب" إلى إزالة الحساب وحذف الفيديوهات بشكل نهائي. ومع ذلك، يبقى بإمكان هؤلاء المستخدمين/ات الاستفادة من إجراءات الطعن (طلب إعادة النظر).

كيف يمكن للمستخدمين/ات تقديم الطعون؟

يصدر "يوتيوب" إنذاراً بحقّ القناة/الحساب عندما يقرّر المراجعون من الموظّفين في الشركة أنّ المحتوى ينتهك "إرشادات المجتمع" الخاصّة بالموقع. وتصل البلاغات حول الانتهاكات المحتملة إلى الموظّفين عن طريق شكوى مقدّمة من طرف خارجي (أمر محكمة أو نتيجة شكوى بشأن الخصوصية قدّمها الطرف الذي انتُهِكَت خصوصيته)، أو عندما ترصده "تكنولوجيا الكشف الذكية" وتقرّر فِرق المراجعين أنّه لا يتوافق مع "إرشادات المجتمع". وفي حال إصدار إنذار، يقول "يوتيوب" إنّه يبلّغ المستخدمين/ات بالإنذار من خلال رسالة إلكترونية يرسلها إلى بريدهم/ن الإلكتروني، أو من خلال إشعارات تظهر لهم/ن على الأجهزة الجوّالة والكمبيوتر، أو من خلال تنبيه يظهر في إعدادات القناة في المرّة القادمة التي يسجّلون فيها الدخول إلى خدمة "يوتيوب".

لتقديم الطعن (طلب إعادة النظر) في الإنذار، انتقِلوا إلى لوحة البيانات في "استوديو يوتيوب"، واختاروا بطاقة "مخالفة قواعد القناة" (Channel violations)، ثمّ انقروا على "تقديم طلب لإعادة النظر في القرار" (appeal).

في بعض الأحيان، يزيل "يوتيوب" الفيديوهات من دون إصدار إنذار أو فرض عقوبة بحقّ القناة. ويمكن تقديم طعن بالقرار في هذه الحالة عبر الخطوات التالية: سجِّلوا الدخول إلى الحساب ثمّ انتقلوا إلى "استوديو يوتيوب". وبعد ذلك، توجّهوا إلى القائمة اليمنى واختاروا "المحتوى" (Content)، ثمّ انتقلوا إلى الفيديو الذي تريدون تقديم طعن بشأنه. ومن ثمّ ضمن عمود "القيود"، مرِّروا مؤشر الماوس فوق نوع القيود وانقروا على "تقديم طلب لإعادة النظر في القرار" (appeal)، ثمّ أدخلوا سبب طلب إعادة النظر وانقروا على إرسال.

ماذا يحدث بعد ذلك؟

بعد تقديم الطعن، يتلقّى المستخدمون/ات رسالة إلكترونية من "يوتيوب" تعلمهم/ن بنتيجة طلب إعادة النظر. فإذا تبيّن لـ"يوتيوب" أنّ المحتوى قد أُزيل عن طريق الخطأ، سيعيد عرض الفيديو ويزيل الإنذار من القناة. أمّا إذا تبيّن للموقع أنّ قراره الأساسي كان صائباً فلن يعيد عرض الفيديو على القناة وسيُبقي الإنذار الذي أصدره بحقّ الحساب. وفي بعض الأحيان، إذا تبيّن أنّ المحتوى يلتزم بإرشادات المنتدى ولكنّه غير ملائم لجميع المشاهدين، سيحظره "يوتيوب" على فئات عمرية معيّنة ويزيل الإنذار من القناة.

ماذا يمكن أن يفعل المستخدمون/ات في حال رفض الطعن الذي قدّموه؟

يمكن للمستخدمين/ات تقديم طلب طعنٍ واحد فقط لإعادة النظر في كلّ إنذار.

عملنا بشكل مستقلّ على مطابقة جميع إجراءات تقديم طلب الطعن مع ما يوفّره موقع "يوتيوب"، وسنحرص على تحديث هذه الإجراءات الواردة في هذه الصفحة قدر الإمكان. قد تطرأ بعض التغييرات على هذه الإجراءات مع الوقت، ولذلك، في حال وجدتم/ن أيّ معلومات مختلفة عمّا عرضناه هنا نرجو مراجعة صفحة سياسات "يوتيوب" (وإخبارنا بذلك!)

الطعن بقرارات "فيسبوك"

ما القرارات التي يمكن للمستخدم/ة أن يطعن بها؟

يمكن لمستخدمي/ات "فيسبوك" تقديم طعن (أو طلب مراجعة) بـ"معظم أنواع القرارات المتّخذة بشأن الانتهاكات" على المنصّة، باستثناء "محاذير السلامة القصوى، مثل صور استغلال الأطفال". ويمكن للمستخدمين/ات كذلك الطعن بعمليات إزالة المحتوى (بما في ذلك، المنشورات، ومقاطع الفيديو، والصور، والتعليقات)، والحسابات، والمجموعات، والصفحات. أمّا بخصوص حالات إزالة المحتوى المتعلّقة بحقوق النشر، فزوروا هذه الصفحة.

كيف يمكن للمستخدمين/ات تقديم الطعون؟

يقول "فيسبوك" إنّه يبلغ المستخدمين/ات عند إزالة أيّ محتوى بسبب انتهاك "معايير المجتمع" الخاصّة به. ويظهر الإشعار عادةً في شريط الأخبار (Newsfeed) لدى تسجيل الدخول إلى الموقع/التطبيق، وكذلك في "البريد الوارد للدعم" (Support Inbox).

يحصل للمستخدم/ة من خلال هذا الإشعار على خيار "طلب مراجعة" القرار أو الموافقة عليه، فإذا اختار المستخدم/ة طلب المراجعة يُرسَل المحتوى إلى مُراجِع آخر لتحديد مدى توافقه مع "معايير المجتمع" الخاصّة بـ"فيسبوك". ولكن، في بعض الحالات، وبدءاً من أيار/مايو 2021، يحدّد "فيسبوك" الأولويات بشأن مراجعة المحتوى الذي يحتمل تعرّضه للضرر أكثر من غيره، وهذا يعني أنّ المستخدم/ة قد يرى خيار "عدم الموافقة على القرار" فقط من دون "طلب المراجعة" بسبب عدم توفّر مُراجِع.

يبلغ "فيسبوك" المستخدمين/ات كذلك بقرارات تعطيل الحسابات، وذلك في رسالة تظهر لهم/ن عند محاولة تسجيل الدخول مع توفير تفاصيل حول كيفية تقديم طعن أو "طلب مراجعة". أمّا إذا تمّ تعطيل الحساب بسبب مخالفة "معايير المجتمع"، يمكن للمستخدمين/ات تقديم مزيد من المعلومات هنا خلال 30 يوماً، وبعد هذه الفترة سيتمّ تعطيل الحساب نهائياً بحيث لا يعود مؤهّلاً لتقديم طلب مراجعة.

وبالنسبة إلى الصفحات والمجموعات، يبلّغ الموقع أصحابها بقرار إزالتها أو فرض قيود عليها، ويسمح لهم/ن بتقديم طعن أو "طلب مراجعة" عن طريق "الإشعارات " (Notifications) أو عن طريق تقديم بلاغ بهذا الشأن. أمّا المجموعات التي أُزيلت بسبب انتهاك "معايير المجتمع"، فلن يتمكّن المشرفون/ات عليها من  إنشاء أي مجموعات جديدة "لفترة من الوقت". يجدر بالذكر أنّ "فيسبوك" يجري تغييرات مستمرّة على السياسات المتعلّقة بالمجموعات.

وفيما يتعلّق بحقوق النشر، يلتزم "فيسبوك" بإجراءات الإشعار والإزالة المحدّدة في "القسم 512" (c) من "قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية" (DMCA). عندما يعمد "فيسبوك" إلى إزالة  محتوى بسبب مخالفته لحقوق النشر وفق القانون الآنف الذكر، ترسل الشركة إشعاراً للمستخدمين/ات تبلغهم/ن فيه بإزالة المحتوى، وتوفّر كذلك معلومات حول صاحب الحقوق الذي قدّم البلاغ و/أو تفاصيل أخرى حول البلاغ. وفي بعض الأحيان، قد يمكّن "فيسبوك" المستخدمين/ات من التواصل مع صاحب الحقوق مباشرةً لمحاولة حل هذه المشكلة، إذا كانوا يعتقدون أنّه يجب عدم إزالة المحتوى.

يمكن للمستخدمين/ات تقديم إشعار مضاد بموجب "قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية" (DMCA) باستخدام هذا النموذج، بحيث يتوجّب عليهم/ن تقديم شرح حول سبب اعتقادهم/ن بوجوب استعادة المحتوى المنشور من قبلهم/ن. ومع ذلك، لا يوفّر "فيسبوك" أيّة معلومات حول المدّة الزمنية المطلوبة لتبليغ المستخدمين/ات بنتيجة طلب الإشعار المضاد.

ماذا يحدث بعد ذلك؟ (عمليات إزالة غير متعلقة بـ"قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية" DMCA)

يشير "فيسبوك" إلى أنّه يراجع عادةً طلبات الطعن بخصوص إزالة المحتوى غير المتعلّقة بالملكية الفكرية خلال 24 ساعة، بحيث يبقى المحتوى محجوباً عن مستخدمي/ات "فيسبوك" الآخرين خلال عملية المراجعة.

بعد ذلك، في حال وافق المُراجِع على القرار الأساسي سيبقى المحتوى محجوباً من على منصّة "فيسبوك". أمّا إذا إذا لم يوافق المُراجِع الثاني على قرار المراجعة الأولى وقرّر أنّ المحتوى لا تنبغي إزالته، فسيُعاد توجيه  المحتوى إلى مُراجِع ثالث ليتّخذ القرار النهائي بشأن بقائه أو إزالته.

ماذا يمكن أن يفعل المستخدمون/ات في حال رفض الطعن الذي قدّموه؟

إذا كان المستخدم/ة لا يزال معترضاً على قرار مُراجِع "فيسبوك"، فقد يكون مؤهّلاً لتقديم طعن بالقرار إلى "مجلس الإشراف". تضمّ هذه الصفحة معلومات حول أهلية القرارات وكيفية تقديم طلب مراجعة إلى "مجلس الإشراف". لا يتيح "فيسبوك" حالياً أيّ خيار آخر في حال رفض الطعن بإزالة محتوى أو حساب أو صفحة أو مجموعة ما.

 

[<Oc::Section> الطعن بقرارات "تويتر, <Oc::Section> الطعن بقرارات "إنستغرام", <Oc::Section> الطعن بقرارات "تيكتوك", <Oc::Section> الطعن بقرارات "تمبلر", <Oc::Section> الطعن بقرارات "يوتيوب", <Oc::Section> الطعن بقرارات "فيسبوك"]